CHRISTIAN NONNENMACHER

CHRISTIAN NONNENMACHER

Principal

إنّ للمدرسة الفرنسية العالمية في جدّة مكانتها بين خمسمائة مؤسسة تعليمية معتمدة من وزارة التربية الفرنسية في معظم أنحاء العالم. كما أنها ترتبط بعقد شراكة مع البعثة الفرنسية للتربية والتعليم في بلاد الاغتراب.
وتمارس مدرستنا مهماتها في جدة منذ أكثر من خمسين عاما برعاية السفارة الفرنسية وتصريح من وزارة التربية السعودية.
وهي تستقبل طلابها الأعزاء من السنتين حتى الثامنة عشرة من العمر.
يحضّرون شهادة البريفه الوطنية الفرنسية (نهاية المرحلة المتوسطة) والبكالوريا الفرنسية (نهاية المرحلة الثانوية).
ولا بد من التنويه بأن الحصول على هذه الشهادة يفتح الأبواب أمام الطلبة لمتابعة دراسات عليا ذات مستوى راق في عدد كبير من بلاد العالم الناطقة بالفرنسية أو بالانجليزية.
وجدير بالذكر أن مدرستنا معتمدة كمركز امتحانات لتلك الشهادات.
ومن ميزاتها أيضا أن طلابها في مراحل معيّنة من دراستهم يجتازون اختبارات اللغة الانجليزية لنيل الشهادات من كامبريدج وكذلك الأمر بالنسبة للشهادة العالمية في إتقان اللغة العربية برعاية معهد العالم العربي في باريس
ويتمتع طلّاب مدرستنا بمستوى عال جدا في أربع لغات (الفرنسية والانجليزية والعربية والإسبانية).

إضافة إلى كل ذلك تقام كلّ عام رحلات تربوية إلى خارج المملكة.
كما توفّر المدرسة لطلابها العديد من الخيارات بين نشاطات رياضية وثقافية بعد الدوام الدراسي. ولا بدّ من الإشارة إلى تشييد، مبان جديدة وحديثة مجهّزة وجاهزة لاستقبالنا قريبا، شمال مدينة جدة.
ولا يفوتنا أن نذكر مشاريع تربوية طموحة تستند إلى التكنولوجيا الرقمية التي تواكبها وتعتمدها الأطر التعليمية في المدرسة بكل مهنيّة. ومن فرائد مدرستنا أيضاً صفوف ذات توجه ثقافي (حيث يتابع المسرح الفرنسي عمله في المدرسة بكل نجاح منذ بداية العام الدراسي 2018).
إضافة إلى هذه الإنجازات فقد تمّ افتتاح شعبة جديدة لتحضير بكالوريا دولية، فرنسية- أمريكية وهي عبارة عن نسخة مميّزة من البكالوريا أعلى درجة وأكثر انتشارا وتميّزاً.
وأخيرا نؤكّد أن غاية المدرسة الفرنسية العالمية منذ إنشائها في جدة هي تفوّق الطالب ورفاهيته وتفتّحه لأنّه في صميم اهتماماتنا.
ولهذه الغاية يحرص مجلس إدارة أولياء الطلبة في المدرسة كل الحرص على الوفاء بهذه الالتزامات.
كما تتمتع مدرستنا بأكثر من فريق متخصص في التربية والتعليم والإشراف. كلٌّ يتقن عمله بحيوية وأداء عال.
ومما يسهّل العمل أن الظروف الماديّة متاحة بوفرة.
واستنادا إلى ما تقدّم، أتمنى أن ينال زائرونا متعة الاكتشاف وأن يحظى من نحرص على خدمتهم بمسار تربوي حافل بالنجاح والانطلاق.

2020. جدة 1 أكتوبر

المدير العام كريستيان نوننماشير